أبو العلاء المعري (رهين المحبسين)



يلقى الإنسان في رحلة الحياة هذه عوارض كثيرة تصيبه بحالات نفسية مختلفة إما حالة من التفاؤل أو حالة من التشاؤم، ذلك لأن عوامل اجتماعية ونفسية وصحية تغير نظرة كل إنسان إلى الحياة.
وقد لحظنا أن كثيرا من المذاهب والفلسفات القديمة كان قد غلب عليها طابع التشاؤم، كالفلسفة الشرقية والبوذية على الأخص والتصوف.
لكن عبر هذا التاريخ كله لم يعرف أن اتجاها ما غالى وتطرف في تشاؤمه كما تطرف أبي العلاء المعري، الذي لا يرى من الحياة إلا الناحية السوداء ولو نُشرت له الناحية البيضاء منها لأعرض عنها وتركها، وقد قال في بعض أبياته :

عرفت سجايا الدهر: أما شروره
فنقدٌ، وأما خيره فوعـــــــــــــود.
غلتِ الشرور، ولو عقلنا صُيرت
دِيَة ُ القتيل كرامة ً للقاتــــــــــــل.
ألا إنما الدنيا نحوس لأهلهــــــــا
فما في زمان أنت فيه سعـــــــود.

لا ندري فيما نصنف المعري، أهو شاعر أم إنه حكيم أم إنه فيلسوف، لكن قد نقول انه شاعر له فلسفته الخاصة ونظرته المتطرفة إلى الأشياء المادية وما وراء الطبيعة.
ففي الشك يقول :
أما اليقين فلا يقين، وإنمـــــــــــا
أقصى اجتهادي أن أظن وحدُسا.
سألتموني فأعيتني إجابتكــــــــم.
من ادعى انه دارٍ فقد كـــــــــذبا.
وللإنسان ظاهــــــــر مــــا يراه،
وليس عليه ما تُخـفي الغـيـــوب!

يرى المعري أننا لا نعرف إلا مظاهر الأمور الطبيعية، أما ما خلفها كالنفس والجن والخلود والثواب وغير ذلك، فلا ذليل لنا عليها يثبتها أو ينفيها وللإنسان ما يراه أما ما خفي عنه فغير ملزم به.
أما اعتقاده بالعقل فهو يرى: أن العقل هو الحكم في كل الأشياء وأن من اتبعه لم يضل، وأن التقليد منبوذ لذلك كان يزدري الأخبار المروية والعادات الشائعة ولا يزنها إلا بميزان العقل، يقول:
كذب الظن، لا إمامَ سوى العقل
مُشيراً في صبحه والمســـــــاء.
هل صح قول من الحاكي فنقبَله
أم كل ذاك أباطيل وأسمـــــــار؟
أما العقول فآلت أنه كـــــــــذِبٌ،
والعقل غرس له بالصدق إثمار!

وشاعرنا ليس معتزليا مع أنه يفضل العقل على النقل كما هو معروف عند فرقة المعتزلة، وليس هذا فحسب بل قد بالغ هو في تقديس العقل حتى اعتبره نبيا يقول:
أيها الغرّ، إن خُصِصْتَ بعقـــــل
فاسألنْه فكل عقـــــل نبــــــــــيّ!
فشاور العقل واترك غيره هدراً،
فالعقل خير مشير ضمــه النادي.
فلا تقبلنْ ما يخبرونك ضِــلـــــة ً
إذا لم يؤيدْ ما أتـَـــوك به العقـــل.

للمعري نظرة فلسفية إلى كثير من أشياء أخرى مثل الدين والمرأة والمجتمع وغير ذلك وكلها نظرة متشائمة ومتطرفة.
وقد اعتزل الناس ودعا إلى الزهد في الدنيا وحبس نفسه في بيته حتى سمي برهين المحبسين وحرم على نفسه أكل اللحم وكل طعام أصله من حيوان واكتفى بأكل الخضر والفواكه والعدس، وكان لباسهم الصوف صيفا وشتاءا.
كما اعتقد أن الحل لزوال الفساد من الدنيا هو طوفان يغسل كل ما عليها:

فلا تأكلن ما اخرج البحر ظــــالمـــــــا
ولا تبــع قوتا من عـريض الذبائـــــــح
ولا بيض أمات أرادت صريحــــــــــه
لأطفالها دون الغواني الصرائــــــــــح
وزهدني في الخلق معرفـتي بهـــــــــم
وعلمي بأن العالـمــيـــــــن هـبـــــــــاء
لو ان كل نفـوس الناس رائيـــــــــــــة ٌ
كرأي نفسي تناهت عن خــــــــزاياها،
وطلقوا هذه الدنيا فـمــــا ولـــــــــــدوا
ولا اقتنوا، واستراحـــــوا من رزاياها
هل يغسل الناس عن وجه الثرى مطر؟
فما بقوا لا يبارح وجهه دنـــــــــــــس!

.لأبي العلاء المعري خمسة آثار أدبية وفكرية، وهي :
- سقط الزند: هو ديوان شعر في المدائح والمراثي وأغراض أخرى وجدانية.
- ضوء السقط على سقط الزند : وهو شرح لسقط الزند وضعه المعري بنفسه.
- مجموعة رسائل في أغراض متنوعة.
- رسالة الغفران: هي رسالة كتبها المعري جوابا على رسالة جاءته من صديق له اسمه أبو الحسن علي بن منصور المعروف بابن القارح حلبي الأصل من أئمة الأدب، كان يرى أن بعض الأدباء والشعراء مما فعلوا وقالوا، من تهاونهم في بعض الفروض الدينية أو شربهم للخمر أو قولهم للغزل يستحقون جهنم وأنهم صائرون لها. وهذا الذي جعل المعري يكتب رسالة الغفران وعلى لسان ابن القارح وذلك ليبين للناس سعة عفو الله..وكذا أن كثيرا من شعراء الجاهلية الذين ظن بعضهم أنهم من أصحاب النار يمكن أن يكونوا من أهل الجنة إما بإيمانهم بالله أو بعمل صالح أو بنية حسنة...
- اللزوميات أو لزوم ما لا يلزم، هو ديوان شعر نظمه في عزلته سنة 1009م وجمع فيه جميع آرائه الفلسفية والاجتماعية ورتبه على القوافي. وألزم نفسه بأن يأتي بأكثر من حرف في القافية، لهذا سميت باللزوميات .

شخصية المعري شخصية انطوائية انعزالية يغلب عليها طابع التشاؤم، طبعا ذلك نابع من الظروف القاسية التي عاشها من مرضه بالجدري وفقده لبصره في وقت مبكر من حياته، وموت أمه الذي أثر فيه كثيرا.
 للغة المعري قوية وأسلوبه متين و له قدرة في التلاعب بفنون البلاغة بالإضافة إلى كونه مفكرا وحكيما وله اطلاع واسع وقدرة في الموازنة والنقد، كما كان جريئا في أرائه ..

من بين القصائد التي تعجبني له وهو يفتخر فيها بنفسه:

ألا فـي سـبيل ِالمجـدِ مـا أنـا فاعلُ
عفــافٌ وإقــدامٌ وحــزمٌ ونـائلُ

أعنـدي , وقـد مارسـتُ كـل خفيَّـة ٍ
يُصــدَّقُ واشٍ أو يُخــيَّبُ ســائلُ

أقلُّ صدودي أنني لكَ مُبغضٌ
وأ يسرُ هجري أنني عنكَ راحلُ

إذا هبَّتْ النكباءُ بيني وبينكم



فأهونُ شيءٍ ما تقولُ العواذلُ

تُعــدُّ ذنــوبي عنــد قـوم ٍكثـيرة ً
ولا ذنــبَ لـي إلا العُـلا والفضـائلُ

كأني إذا طـُلتُ الزمانَ وأهله
رجعتُ وعندي للأنام طوائلُ

وقـد سـار ذِكـري في البلاد فمَنْ لهم
بإخفـاءِ شـمس ٍضوءهـا متكـاملُ

يَهُم الليالي بعضُ ما أنا مضمرٌ
ويثقـُلُ رضوى دون ما أنا حاملُ

وإنــي وإن كــنتُ الأخـيرَ زمانـه ُ
لآت ٍبمــا لــم تـّسْــتطعه الأوائـلُ


وأغدو ولو أن الصباحَ صوارمٌ
و أسري ولو أن الظلامَ جحافلُ

وأيُّ جواد ٍلم يـُحَـلُّ لجامُهُ
ونضو زمان أغفلته الصياقــلُ

وإن كان في لـُبْس ِالفتى شرفٌ له
فما السيفُ إلا غمدهُ والحمائلُ

ولي منطقٌ لم يرضَ لي كـُنـْهَ منزلي
على أنني بين السماكـــين نازلُ

لدى موطن ٍ يشتاقه كلُّ سيد ٍ
و يقصر عن إدراكه المتنــاولُ

ولمـا رأيـتُ الجـهلَ فـي الناس فاشيا ً
تجــاهلتُ حـتى ظـُـنَّ أنـيَّ جـاهلُ

فواعجبـا ً, كـم يـَـدَّعي الفضلَ ناقصٌ
وواأسـفا , كـم يـُظهـرُ النقصَ فاضلُ

وكيف تنامُ الطيرُ في وُكـُناتها
و قد نـُصبتْ للفرقدين الحبائلُ

ينافسُ يومي فيَّ أمسي تـَشرُّفا ً
وتحسد ُ أسحاري عليَّ الأصائلُ

وطال اعترافي بالزمان وصرفه
فلستُ أبالي من تغولُ الغوائلُ

فلو بانَ عَضـُدي ما تأسفَ مـَنكبي
ولو مات زَندي ما بكتهُ الأناملُ

إذا وصَــفَ الطـائيَّ بـالبخل ِ مـادِرٌ
وعـَـيَّرَ قــُسَّـا ًبالفهاهـة ِ بـاقلُ

وقـال السُّـهي للشـمس ِأنـت ِخفيـَّـة ٌ
وقـال الدُّجي للصبح ِلونـُكَ حائلٌ

وطاولت الأرضُ السماءَ سفاهة ً
وفاخرتْ الشُهـْبَ الحصى والجنادلُ

فيــا مـوتُ زُرْ , إنَّ الحيـاة َذميمـة ٌ
ويـا نفسُ , جـِـدِّي , إن دهـرَك ِهازلُ







3 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

غير معرف يقول...

اشكرمن ساهم في هذه المدونات لقدافادتني كثيرا

أبو حسام الدين يقول...

@غير معرف

العفو أخي أو (أختي)
شكرا لمرورك

غير معرف يقول...

رحمه الله ...

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة