أشجان سندبادية


أقرع من البعاد

أوتار الأحزان

أكتب حديث عاشق

يجثو، تحت شرفة بنت السلطان

منذ أبحرت

تقاذفني الموج بين الشطآن

طير عصفت به الريح

في التيه رمته

لا عش يأويه

لا غصن عليه يستريح.



يكتب السندباد الشوق

يكتب الأشجان

يبعثر في دفاتر ملئت بالغبار

عض حواشيها طيف الزمان

بللها السندباد بدمعه المنساب

في خاطره

في قعر أعماقه

أمل يدنو بإقتراب



يرسم السندباد غربته

يختزل الأشجان

يذكر الحبيب

فيسقي ذبالة الزهر العطشان...

متى يهدأ البحر؟

متى تستقر الأنواء؟

السندباد للشوق استبان

حن لعيون كان في خضمها المجداف و الملاح

أيكة في ظلالها يتفيأ... يرتاح

يقطف نواوير همسها

و يحتسي قطرة ندى كل صباح.



يذكر السندباد دفء الحضن

جحيم الفراق

سلسبيلا كان يراق

قبلة فتاة بأرض العراق

يذكر السندباد و يذكر

لم يُبقِ له الزمان غير لظى الأشواق.



رشيد أمديون/أبوحسام الدين




10 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

عبدالوهاب الشرفي يقول...

أستاذ رشيد كلمات رائعة كروعة من كتبها ..

رشيد يقول...

أستاذي الفاضل عبد الوهاب مرورك زادني شرفا، فمرحبا بك دائما.

الآء العساف يقول...

كلمات رائعة ^^ سلمت اناملك أخي الكريم ^^ دمت بخير

أبو حسام الدين يقول...

الآء العساف

بارك الله فيكِ أختي على هذه الجولة بين همساتي.

لك الشكر

المورقة عبير !! يقول...

أعان الله كل سندباد في بلادي

كلماتك عبرت عن نفسها ... زادت من ألم الغربة


حين أنتهى السندباد أشجانه هذه بالذكريات

وكم أعجبتني هذه العبارة كمتلقية توصف لها كلماتك ورقة كتب عليها سندباد :

عض حواشيها طيف الزمان

أستاذ أبو حسام الدين

تقبل مروري وإعجابي بما تخطه يمناك دوماً

لطيفة شكري يقول...

هنا أنهي رحلتي الاستكشافية لهذه الليلة ، لأعود في وقت آخر و أتوه على موج كلماتك ... كالسندباد ..
كما عهدتني : معجبة بحروفك يا صديق القلم .

أبو حسام الدين يقول...

@المورقة عبير !!

عبير الشكر لك يا صغيرة.

أبو حسام الدين يقول...

@لطيفة شكري

مرحبا بك لطيفة في أي وقت
سعيد بكِ هنا

عبدالعاطي طبطوب يقول...

ليس هناك أفضل من الذكريات لتخفيف
ألم الفراق ولحظات الضياع..على أمل
أن يعثر سندباد على بوصلته ويبحر
من جديد.
تحياتي وتقديري أخي العزيز.

أبو حسام الدين يقول...

@عبدالعاطي طبطوب

أخي عبد العاطي
فعلا الذكرى دافع إلى البحث والابحار للوصول.
شكرا لك

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة