هذيان وأحلام


1- بداخلي كلام كثير وددت استخراجه لكن وعاء اللغة يضيق ينكمش بسلطة الضوابط والقيود ويبقى التعبير سائرا في الخاطر كوهم عابر. تعود كلماتي إلى جوفي ويبقى الكلام سجين الداخل، إلا ما فر منه في غفلة الحراس.

2- كل يرقص بطرقته، الطير في الهواء، الشمس بأشعتها المنسابة على الحياة..

الشجر بتمايل الأغصان.. بتساقط تمار السنديان، الموسيقى بتموج الألحان على أوتار العيدان.. تبعث في الصمت حياة يرق لها قلب كل إنسان.. الرسام بريشته الساحرة وذوق المبدع الفنان..
أما رقصي أنا فبوح على أوتار العبارات...وكلمات تولد بعد صراخ الآهات.

3- حلمي عبر خط المستحيل ...صار خرافة في زمن مصلوب على خشبة الحياة كما يسوع .
وأنت.. لا أرى الضوء في عيونك ..ماذا بقي لك إن فقدت ضوءك ونورك، وصرت ظلاما، وفقدت الوضوح وشكلك الممنوح، وصرت أجوف النطق تنطق عن الهوى.
أنت لم يعد الناس يطربهم نايك فكسره واذهب ابحث لك عن آلة عزف أخرى تحقق أحلام التعساء وتدخل الفرح والسرور على كل الأطفال البؤساء.. وتذكر أنك إن عدت فلابد أن تجعل حلمي في الحياة حقيقة..


إذا الشعب يوما أراد الحياة * فلابد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن ينجلــــــــــي * ولابد للقيد أن ينكســــر ( الشابي)

4- يا دليل دلني على الطريق فالظلام دامس والوحشة قاسية.. و يدي ممتدة نحوك فامسكها وسر بي حتى نبلغ المقصود فبحكمتك أرى وبنورك استضيء.. يا دليل أنقدني من جهلي ومن ظلمتي ومن ظلم شخص مستبد بداخلي يمارس دكثاثوريته..! يا دليل أخرجني من وحل المادة ومن سجنها، وسر بي إلى عالم الصفاء، ومرتع الأرواح حيث الحقيقة، أيقظني من نومتي، من غفلتي حتى أرى ما ترى وأحيني من موتتي بمعجزة عيسى المسيح.

5- في ليلة رأيت في حلمي أن المواطن شريف! ممنوح الكرامة. له قدرة النطق والكلام. يأكل ويشرب ويدرس في سلام. له قانون يحكمه يساوي بين كل الأنام، و ميزانه يتساوى فيه المواطنون مع الحكام..
استيقظت مذعورا فأفرغت رأسي من كل الأحلام.
خفت أن أصير مارقاً أو أن تنزل عليّ لعنة (أصحاب الحال)..!
فتذكرت أحمد مطر حين قال:

وقفت مابين يدي مفسر الأحلام،

قلت له: " يا سيدي رأيت في المنام،

أني أعيش كالبشر،

وأن من حولي بشر،

وأن صوتي بفمي، وفي يدي الطعام،

"وأنني أمشي ولا يتبع من خلفي أثر"

فصاح بي مرتعدا : " يا ولدي حرام،

لقد هزئت بالقدر.
(لافتات مطرية).



12 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

خالد أبجيك يقول...

إن كان ما كتبته هذيان، فما أحلاه.. وإن كانت هذه أحلام فما أجملها..

دمت مبدعا..

مع ودي..

رشيد يقول...

أخي خالد، الحق في زمننا لن تستطيع البوح به إلا في هذيانك أو في احلامك، واظنك تستشعر ذلك.
لك الشكر أيها الوفي.

عبير أكوام يقول...

السلام عليك أخي رشيد
أتعلم منذ يوم الأحد وأنا أقرأ هذا الهمس
وكلما أردت تسطير حرف لك هنا لا أعرف ما أكتب لامست في هذه الحروف أشياء وأشياء خصوصا الفقرة الرابعه وقول أحمد مطر،
قلمك يرقني بشدة كن با وأنالقرب دوما وأنا هنا أقرأ هذا البوح
كن بخير

تحية بطعم النقاء
في أمان الله

رشيد يقول...

وعليك السلام أختي عبير.

هذه حروفي أحملها بذاخلي تارة تسرني وتارة تحزنني..
لهذا فهي أشياء واشياء...وما الحياة إلا ذلك..

لك الشكر.

OTOUMANAR يقول...

كلمات جدا رائعه
وحروف تسللت الى الاعماق
أبداع لاحدود له
انتقاء مميز للكلمات وذائقه جدا رائعه
شكرا لك من القلب
أنر سماء الخواطر ببوحك

رشيد يقول...

أتومنار، لكم الفضل والشكر.

خاتون يقول...

أحلام تستحق أن تتحقق لقد خذلك المفسر
لكنني لا ألوم يأس المفسر لما نراه على مد البصر
لقد نلت من الجمال في هذه المقطوعة
تمنياتي للجميع بأحلام سعيدة محققة
و زاد الموضوع حسنا بالمطريات

أبو حسام الدين يقول...

الأخت خاتون ممتن لحضورك.

بالنسبة للمفسر فهو مسكين يخشى على نفسه.

خالد زريولي يقول...

5-
...
لقد هزئت بالقدر
يا ولدي، نم عندما تنام.
وقبل أن أتركه تسللت من أذني أصابع النظام
واهتز رأسي وانفجر


احلم يا رشيد واهذ دون توقف، فعلى الأقل إن كنت قد يئست من تحقيق ذلك فاسممح لنا بالتمتع بما يبوح به خاطرك ويترجمه لنا قلمك.

كنت هنا، ولك مني التحية

أبو حسام الدين يقول...

خالد زريولي

مرحبا بك في مدونتي المتواضعة، لقد أشرقت شمسك على عتمة هذا المكان.

أنا سعيد بمرورك، وبتحيتك المعطرة.

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم

اين كانت هذه الخواطر والهمسات ؟؟؟
لماذا لم التفت اليها
رائعة وصادقة وعذبة الاحرف والمعانى
اشعر بحرارة كل كلمة وحاولت اقتبس بعض منها لاستشهد بها فى التعليق لكن خاصية المنع حالت بينى وبين ذلك


جميلة جدا جدا

تقبل تحياتى وتقديرى الدائم لك استاذى العزيز

ذ محمد أبو عز الدين يقول...

تحية لك اخي رشيد و لحبر قلمك المنساب
كثيرة هي الاحلام التي ترودنا نياما او مستيقظين لكنها تصطدم بجدار الواقع الصلب و حسبنا الحلم و السعي لرؤيته واقعا

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة