شاي وبعض تاريخ


حديثُ الكؤوسِ

بين جلَّاسي،

بَهيٌّ..

أوَ لا تدري؟..

كم كان أروعَ!

شرشرةُ شَاي

صداها

كموالِ أطلس

تغنّى التاريخ به

وإلينا

أو بنا أسرعَ

إلى ذكر بن تاشفين

فأندلس

شتاتا كانت

حين يوسفُ إليها أزمعَ

ثم السقوط..

ذكرنا حقبةً

فبلغ الحديثُ فينا

عمقا وأوجعَ

وشربنا على ذكر الجزيرة

خمرة قصيد

فأرثى الشعر

حتى جفنُه أدمعَ

وكأن "ابن البقاء"* بيننا أنشدَ

كأنه لذا الزمان أسمعَ.

وسبعة رجال*

مناراتٍ

حسبنا التاريخ

لأسمائهم ما ضيَّعَ

بركات علم وولاية،

مراكش..

هذا القلبُ هواكِ ما ودَّعَ

تحلو الطقوس في حضرة الشاربين

حين الساقي لتلك الكؤوس وزَّعَ

فيا جلسة قام فيها الشايُ أميرًا

عليه كلُ مغربيّ أجمعَ.

رشيد أمديون

* ابن البقاء الرندي صاحب قصيدة رثاء الأندلس
* سبعة رجال هم سبعة علماء وأولياء دفنوا بمراكش من بينهم القاضي عياض..

2 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

Ilyas ARIBA يقول...

شكراا اخي على الموضوع
لائحة العطل المدرسية 2016

Lamiss Ibrahim يقول...

رائع
http://www.prokr.com/furniture-moving-company-riyadh/

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة