سحرُ أنثى


يا وجهها المستدير كقمرٍ أشاحت الغيومُ عن ضيائِه، فغنَّت له النجوم.
يا ساحرة الليل المطلة من شرفة عتيقة بفستان نومٍ حريري يمسك الهواء بأطرافه، يلاعبه سرًا، يعزف لحنًا ماتعا.
يا خداها المحمران كتفاحتين في موسم النضج، ليستا للقضم..
يا عطرها السائح بين تفاصيل النسيم.
يتبختر في الممشى عطرك المسافر إلى حدود لا أدركها.
أنت لعيوني ضياء. تملؤني النظرة إليك عشقًا، تملؤني انتعاشا فأتصلب لأجد قلبي نَزَعَ إليك، وفي المدى صوت دبيبه.


3 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

قمر وليل وغيوم يقول...

الله على الإحساس
الله على الرقة
حقيقى ابهرنى قلمك
وأسعدنى جدا ما شعرته وانا اقرأ كلماتك وانتقل من سطر إلى السطر الذى يليه وانا ماشوقه ومستمتعه بهذا العزف الموسيقى

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@قمر وليل وغيوم

أختي الكريمة، إن أنا أستطعت أن أوصل الاحساس للقارئ من خلال ما تخلله النص من تعبير فإني قد نجحت في بناء ما أنشده، وإن كنت لم أوفق فإني أحاول جاهدا أن أبلغ المراد، أما وقد مدحت ما كتبت فإني سعيد بذلك، وأبعث لك الشكر عبر هذا التعليق، وأهلا بك دوما ومرحبا.

الكاتب المقنع يقول...

رأيي أن تبقى أنثى أنثى بكل ما يعنيه ذلك من معاني الانوثة من رقة وحنان وحب ورحمة وعطف وعفو وصفح والعاطفة الجياشة والمحبة الصادقة والحياء والخجل الخ ماهنالك من مثل هذه المعاني السامية الرقيقة الراقية!
لا أحب الانثى التي تصرخ كثيرا....
لا احب الانثى التي تقلّد الرجل....
لا أحب الانثى غير الخجولة....
لا أحب الانثى التي تتبادل الشتائم والسباب مع الشباب وبصوت مرتفع وخاصة امام الملأ!
لا احب الانثى التي تهين نفسها بنفسها...

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة