حين كنتُ في خــلوتي



1
حين كنتُ في خـــــــــــلوتي

تفتَّحَ كل شيءٍ قُبالتِي

بومضةٍ نورٍ

نثرتْ فيَّ أسرارها


2
حينَ كُنْتُ في خَـــــــــلوَتِي

أشْرَقَ وَجهُهُ

فَرأيتُ سِرَّ الوجودِ

أشارَ لي نَحوَ ظَلامِ القَبيلَة.

حدَّثتُ القبيلةَ عَنْ ضِيَّاءِ الرُّوحِ

قذَفونِي بالحَجَر.


3
حينَ كنتُ فِي خَـــــــلوتِي

قيلَ عنِّي كلَّ شيءٍ

أنِّي لا شيء

فما كنتُ أعلمُ

وأنا المُقبَّرُ

أنَّ جُثماني عندهم

صَيّروه وليا.

رشيد أمديون

6 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

بندر الاسمري يقول...

وكأني أقرأ تجليات العالم الصوفي، الذي فُتح له أمام ناظريه، ومضات من النور وومضات من الحق، وربما القليل من المعاناة مع رجال القبيلة، الذين صنعوا له ضريح يزار بعد موته .

لك تحياتي استاذي.

هدي محمود يقول...

جميلة

Aml Hamdy يقول...

أحرف تليق بخلوتك رشيد
دمت رائعا

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@بندر الاسمري
صديقي بندر، أسعد الله مساءك بالخير
شكرا لك

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@هدي محمود

- أهلا بك أختي هدى
شكرا على زيارتك وقراءتك

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@Aml Hamdy
- أسعدك الله أختي وصديقتي أمل
شكرا لك

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة