مُشاهدة


انتعشَ سُؤالُهُ بِرَشفَةٍ من نَبيذِ جَــوابهَا

فنامَ بينهُمَا الكَلامُ حِينًا 

تُهدهِدُهُ شهوةُ النظراتِ السّابحة

بين أمواج العيون الماتعة

سِرٌ من الروح له تجلى

فدعوا العاشق يتَّحد بمن رأى،

فما زاغ بصرُهُ وما طغى.


5 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

بندر الاسمري يقول...

تبارك الرحمن.

لم أستطع أن أحذف كلمة واحدة مما كتبت استاذي.

كل كلمة وضعت في مكانها بيد بناء ماهر عبقري متمكن.

وأنهيتها بالصِبغة القرانية البليغة.

لكلٍ معلم يباهي به أقرانه. وأنا أباهي بك النجوم.

تحياتي استاذي.

Aml Hamdy يقول...

الله عليك يا رشيد ..
أبدعت

Malik Badawy يقول...

العاب بنات

Malik Badawy يقول...

رووووعه

العاب تلوين

Eslam Nseir يقول...

جميل

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة