هاتان الحدقتان




أجملُ ما فيكِ هاتان الحدقتان

كماءِ نهرٍ عَذب،


يستريحُ منَ الجريان


كبلّورتين انبثقتا من وجهك الفردوسيّ


تـعُبّان السّنا من الغيبِ


تمرحان وسط سحرٍ


يحفّهُ الحسنُ


يغارُ عليه بالهُدبِ.


لخمرِ عينيكِ ذاكَ البريق

يُسكرُ من كان بالقربِ


والأرض كبساطٍ 


من تحتيّ ارتجّت

فيا هولَ من تنّرحَ بلا شُربِ.


رشيد أمديون

10 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

حنان يقول...

ما أعذب هذه العبارات
تتنزل بردا و سلاما على قلوب ضاقت بما حولها من ضجيج

تحياتي لقلمك النابض أستاذي رشيد

Candy Bar يقول...

جدت بالوصف الحسن ،، جسدتها بشرية بعيني ملاك !!

محمد أيت دمنات يقول...

رائعة سي رشيد
زدنا من فضلك

أمل حمدي يقول...

بل كلماتك هي النهر العذب

سلمت رشيد

أبو حسام الدين رشيد أمديون يقول...

@حنان

وما أعذب هذه العبارات حين تقرأها حنان

شكرا لك وأبادلك التحية

أبو حسام الدين رشيد أمديون يقول...

@Candy Bar

أهلا بك في هذا المكان

تعليقك ملخص، وجر معه معاني جميلة.
شكرا لك على حسن القراءة وجمال التعليق.

مودتي

أبو حسام الدين رشيد أمديون يقول...

@محمد أيت دمنات

صديقي سي محمد
زادك الله من فضله
وهل لي غير الكلمات الخجولة.

شكرا لك
ولك مودتي

أبو حسام الدين رشيد أمديون يقول...

@أمل حمدي

وحضورك أعذب يا أمل
لا أتصور النصوص بدون إطلالتك البهية

شكرا لك

بندر الاسمري يقول...

يستريح من الجريان.

أعجبني جدا هذا الوصف.

لك تحياتي استاذي القدير.

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@بندر الاسمري

في الوقت الذي يستريح فيه من الجريان، يغدو صافيا...
بارك الله فيك عزيزي ولتذوقك
شكرا لك

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة