هواجسٌ مشروعة


هواجس أشرعت إلي... وهواجس أشرعت أبوابها. 

إنّ ولادة الحرفِ أمر ليس باليسير كما قد يتصوّرُ البعض.
وأيّ ولادة سريعة فهيّ قيصرية غير مكتملة، ينبعث المولودُ ناقص الأطراف، يحتاج إلى عناية مركزة.

الحب عندي، بضعٌ وسبعون شعبة. أعلاها، وصالك بعد شوقٍ عنف ذاتي.
وأدناها بسمة من ثغركِ، تفر من القيد.
19/12/2012 
أمنيةُ الشّمسِ، أن تشرقَ ذات صباحٍ على بريق عينيك.
01/02/2013 

قال النفري: "كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة".
قلت: فأنتِ كل الرؤية، ولَستُ أملكُ لك العبارة!!.
26/02/2013 
السّاسَة، يتّبعُهم الغاوُون.
ألم ترَ أنّهم في البرلمان ينامون حينا، ويصرخون حينًا، وأنّهم يقولون ما لا يفعلون؟.
27/02/2013 
عِلمَ اليقين أنتِ عندي.
وعينَ اليَقين، حين ارتقيتي.
فحقّ اليقين بعد ذلك صرتِ.
08/03/2013 
سأقتصّ لكَ أيّها الألمُ منَ الفرحِ الذي أزعج مَقامك العليّ.
10/03/2013 

رشيد أمديون

28 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

أمل حمدي يقول...

كنت بمدونتي ألملم أمالياتي
فرأيتك تلملم هواجسك الرائعة :)

سلمت يداك رشيد

;كارولين فاروق يقول...

لما تكون دي هواجس
تبقي هواجس جميله والله
عجبتني ولاده الحرف ليس باليسير
رائعه
تحياتي

خالد أبجيك يقول...

ما بين الهلوسات والهواجس أحاسيس مرهفة.. :)

كنت هنا..

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

هواجس ؟؟؟؟
وكيف يكون الصدق فى الاحساس وبريق قلم راقى ؟؟!!!

كان لى شرف متابعة هواجسك دائما على الفيسبوك فلا اعتقد ان يوما يمر بشكل طبيعى اذا لم اقرأ لك هاجس على صفحتك هناك :)

هاجس الألم والفرح ( جعلنى ابتسم ) ربما لانى سأحاول الانتقام معك للألم

راق لى تعليق خالد ايضا :)

تحياتى لك استاذى بحجم السماء

موناليزا يقول...

فوق الوصف
استمتعت كثيرا بكلمات اللغة المنتقاة
وودت لو تطول التدوينة قليلاً

مصطفى سيف الدين يقول...

الله
ايه ده يا استاذنا

رهيبة بجد

leila shadin يقول...

سأقتصّ لكَ أيّها الألمُ منَ الفرحِ الذي أزعج مَقامك العليّ.

جــــمــــيـــــل :)

شمس النهار يقول...

ماشاء الله
كلمت نبداء بها اليوم من اجمل مايكون :)

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@أمل حمدي

سلمت أختي أمل
تسعدني دوما إطلالتك البهية
شكرا لك

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@;كارولين فاروق

أختي كارولين فنانتنا المتألقة.
هواجسي تشرع إلي، وتشرع لي أبوابها، علني أحضى بنصيب من البيان.
شكرا لك، وأسعدني أنها نالت اعجابك.

مودتي

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@خالد أبجيك

عزيزي خالد، الأشياء التي تأتي بلا تكلف تكون مرهفة وعميقة.

شكرا لك أيها المهلوس الرائع

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@ليلى الصباحى.. lolocat

أختي ليلى، تسعدني متابعتك هنا وهناك على الفيسبوك، ومنكم أستمد قوة المواصلة.

يبدو أن الألم طاغية وكره أن يزعجه الفرح وإن كان قليلا.

شكرا لك

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@موناليزا

أهلا بك أختي موناليزا، حللت أهلا ونزلت سهلا.
أرجو دوام المتابعة، وبإذن الله يكون ما هو أطول وأمتع.

شكرا لك من القلب

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@مصطفى سيف الدين

عزيزي مصطفى بذوقك الرفيع تستطيع أن تكتشف الجمال.
مودتي لك

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@leila shadin

أهلا بك أختي ليلى شادين
مرحبا بك في مدونتي المتواضعة
وشكرا لك على التعليق المشجع
تحياتي

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@شمس النهار

أهلا أختي شمس النهار
وفعلا في المدونة أشرقت شمس النهار :)

أسعد الله يومك، وكل أيامكِ

شكرا لكِ

زينة زيدان يقول...

أحرفك كلها مكتملة الولادة في أوج جمالها

ولحرفك دوما وقعا في نفوسنا


لك أستاذي الطيب
ودا وتقديرا

محمد ايت دمنـــات يقول...

السلام عليكم
انها فعلا باقة عطرة تنم عن رقة الاحساس و دقة الملاحظة و عمق الادراك
فقط لدي ملاحظة بالنسبة لقولك " الساسة ...." من نراهم بالبرلمان جزء يسير من الساسة و لا يمكن الحكم عليهم من خلال تصرفات هءلاء ....
تحياتي لك اخي رشيد

ريهام المرشدي يقول...

السلام عليكم
أعجبتني كثيرااا "الهواجس" إن جاز التعبير فهي رائعة بحق ، أثرت في كثيرا الأولى و الأخيرة و لكن لي سؤال لو حضرتك سمحتلي لما حضرتك بتقول : السّاسَة، يتّبعُهم الغاوُون.
ألم ترَ أنّهم في البرلمان ينامون حينا، ويصرخون حينًا، وأنّهم يقولون ما لا يفعلون؟.

المعنى جميل و لكن أليس به تشبه ببعض الآيات ؟
أنا فقط أريد أن استوضح الرؤية من حضرتك ، تقبل مروري .

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@زينة زيدان

أهلا بك أختي زينة

عندما نلتمس من الحرف الرضا نحاول أن ننزله مُنزلا مباركا..

شكرا لك أيتها الطيبة
مودتي

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@محمد ايت دمنـــات

وعليكم السلام
صديقي سي محمد
سعيد أنّ الهواجس الواردة هنا نالت اعجابك.

أتفق معك في جزئية أن التعميم غير لائق، وما نراهم ليسوا مثالا للساسة الجديون، لهذا ربطت الأمر بالرلمان..
كان يجب أن أكمل: إلا الذين أصلحوا...

شكرا لك، وتقبل تحيتي

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@ريهام المرشدي

وعليكم السلام
أهلا بك أخت ريهام

اعجابك بكلماتي المتواضعة أمر يسعدني
أنا شاكر لك قراءتك.

بخصوص استفسارك عن كون الساسة يتبعهم الغاوون..
هذا بلا شك متناسب مع ما ورد في الآية: الشعراء يتبعهم الغاوون... وهي آية في سورة الشعراء.
لكن، الأمر ليس غريبا، إذ أن هذا يسمى في النقد الأدبي "التناص"، وهو ادراج نص في سياق نص آخر، سواء بقي كما هو، أو تم التصرف فيه ليوافق ايديولوجية الكاتب أو فكرته، وطبعا ليس في هذا امتهان للقرآن كما قد يتصور البعض، إذ أنني تأثرا بالأسلوب القرآني وتقديرا له،واجلالا، ومعرفة أنه لن يأتي بمثله أحد، أحاكي بعض نصوصه، ولا أضع عبارة تحتها لأقول أن هذا قرآنا، بل هو كلامي،مع التناول الذي يأتي متناصا مع الآي القرآني..
ومثل ذا كثير في نصوص الأدب العربي، والغربي على السواء، ومثله قول القائل:
إذا ما حللت بـمغناهمُ
رأيت نعنمًا وملكاً كبيرا

على فكرة، حتى الهاجس الثالث به شيء من التناص مع الحديث الشريف: الإيمان بضع وسبعون شعبة...

أرجو أن أكون وضحت، وإن أردت معرفة المزيد والتفصيل عن الأمر لك أن تبحثي عن مفهوم التناص، وأنواعه.

وشكرا لك على الاهتمام الجميل، وحسن الامعان.
مودتي

ريهام المرشدي يقول...

أنا اللي بشكر حضرتك على التوضيح و سعة صدرك ، جزاك الله كل الخير .

ظلالي البيضاء يقول...

أعلم أن زياراتي مقلّة ..
لكنني سعدت اليوم ههنا ..
والكلمات بعضها إحساس والبعض الآخر منطق ..
كل التحية لك أخي أبا حسام ..

zizi يقول...

ابني العزيز واستاذي الفاضل ..ربما اوضحت لك في تعليقي السابق كيف انك ابني واستاذي وانا مامتك وتلميذتك ..ابني لقد تاهت مني العبارات اما ذلك الفيض من الأحاسيس المبهرة والغنية والجديدة الملامح حلوة المذاق التي اتحفتنا بها ..ولااريد ان انهي تعليقي إلا بآيةليزيد ترسيخ المعنى لدى ريهام المرشدي..اقول "هل من مزيد ؟؟"تحياتي وشكري وفي انتظارك دائماً

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@ريهام المرشدي

أختي ريهام أهلا بك مجددًا
العفو.

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

@ظلالي البيضاء

أهلا بك أخي محمد الذهبي
متى زرت المكان أسعد بوجودك
ولك مني أرق تحية
شكرا لك

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

أهلا بك سيدتي الكريمة زينب.
وانا سعيد بأن تكوني في مقام والدتي، وأن أكون لك ولدا هذا شرف لي وأعتز به.
أما كوني أستاذك فحاشا أن تعلو العين على الحاجب.
شكرا لك على التفاعل الجميل مع كلماتي الخجولة، وأزيد سعادة بما تخطه يمينك هنا من تعليق يبهج الخاطر.
شكرا لحجم السماء.

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة