من طرائف شيخ


وقفا يتجاذبان أطراف الحديث. اعتادا أن يتناقشا في قضايا فرعية تخص الصلاة، وبالرغم أن الشيخ كثير الجدال فالشاب كان يساير عقليته، يحاول أن يحترم سنه الذي تجاوز الستين. رفع الشيخ رأسه وأظهر الفهامة، وابتسم ابتسامة خفيفة كمن استنبط حكما جديدا يعالج نازلة من نوازل العصر. قبل أن يتكلم نظر إليه الشاب يتأمل ما سيقوله مكتفياً بالصمت، هو يدرك أن هذا الرجل الذي أمامه فريد من نوعه، له أفكاره الخاصة وعالمه الذي يعيشه... وعنيد لدرجة القساوة الجفاء.
    - اسمع، أتدري لماذا نحرك السبابة في جلسة التشهد؟
حدق الشاب في وجه الشيخ وفي باله يرقص ألف سؤال وتضيق مساحة الجواب حتى كاد تفكيره يعلن الاستسلام، ثم إنه ليس هناك وقت كبير حتى يبحث عن الجواب، فالعجوز ببسمته الاحتقارية التي تملأ شدقيه ينتظر ما سيقوله الشباب...
تحدث إلى نفسه باستغراب: حقا ربما يكون لتحريك السبابة معنى أو ربما يكون لها حكمة عميقة، أو مقصدا شرعيا علمه من علمه وجهله من جهله، ربما!... ولمَ لا؟، فكم من مسألة صغيرة لا نهتم بها نكتشف في بعدها أن لها حكمة ومقصدا... أظهر الشاب الجهل بالأمر لكنه فضل  أن يجيب بما يعلمه ذلك خير له من السكوت، فقال:
- إن تحريك السبابة ليس شرطا في الصلاة... فقد أُختلفَ حتى في كيفية الإشارة بالسبابة... ثم هناك رأي فقهي أخر يقول بجواز عدم تحريكها...
قاطعه الشيخ بنظرته المعتادة، والبسمة الحقيرة مازلت لم ترحل عن وجهه، ولكنه هذه المرة أضاف إليها حركة الرأس يمينا وشمالا.
علم الشاب علم اليقين أنه مهما بحث له عن جواب فلن يقتنع، فقال في نفسه:
 يا لهذا العجوز الغريب الأطوار أعلم أنه لن يقبل إجابتي، فهو نوع خاص من البشر الذي يصاب بالغرور بمعلومته، وأعلم أنه سيقول لي كما المرة السابقة: سمعت في المذياع أن شيوخ العلماء قالوا..
- شيوخ العلماء! ومنهم هؤلاء؟  - آآآآه أتقصد هيئة كبار العلماء..؟

بدا على وجه العجوز التباهي كمن يملك معلومة خطيرة لا يعلمها أهل الأرض جميعا، هو فقط من يملكها، وربما في تقديره  أن حتى تلك الهيئة من كبار العلماء لا تعرفها، ربما!... فهو الرجل الذي اصطفاه الله وأفهمه دون خلقه.
حرك العجوز شفتيه ليقول كلمته الأخيرة الفاصلة، فقال بكل ثقة واطمئنان: 
- ليس الأمر ما قلت..!
تعطش الشاب لسماع الجواب الذي سيعلمه شيئا كان يجهله، قال:
     - حسنا، وماهو يا سيدي إذا؟
     - إننا عندما نحرك السبابة في الصلاة بتلك الحركة الدورانية..
     - نعم..!!
     - نكون بهذا الفعل نخزق عين إبليس ونحركها..!.


                                              (هذا حدث واقعي وليس من الخيال)

أبو حسام الدين

45 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

سندباد يقول...

صدقت ياصديقي هناك الكثيرين الذين يعتقدوا انهم فقط العالمين ببواطن الامور وان الجميع اغبياء
ولهذا سنظل دائما في تلك الحالة من اللاوعي
دائما مواضيعك في منتهي الاهمية ياصديقي
تقديري واحترامي

حلم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
اعتذر عن غيابي عن مدونتك اخي رشيد
وها انا اعود لاتابع مواضيعك الشيفة
فعلا قصة ممتعة وانت تملك من اسلوب الحكي ما يجعل المتتبع لا يمل من
كتاباتك أبدا
كن بخير دوما ايهاالطيب

سناء المغربية يقول...

يبدو أن الجواب كان أبسط من كل التفكير في اجابة عليه
اه من حكمة الشيوخ
سلامووو

ولاء يقول...

السلام عليكم

الحقيقة اضحكتني اجابته ..نخزق عين أبليس ونحركها ...ثم ماذا يحدث له بعد ذلك ..!!
هل نحزقها له كل صلاة ..؟؟!!
أما المغزى فالحقيقة هناك كثير من الناس هكذا ...
وأنا ارى ان أفضل شيء هو السكوت وعدم الدخول لهم في أي مناقشه ..
ففي النهايةهم فقط من يعلمون هم فقط المثقفون ..هم فقط من يملكون معلومات قيمه لا يعلمها أهل الارض جميعاً ..
تحيتي لفكرك السامي وقلمك الراق .

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

نحمد الله اولا على سلامتك اخى العزيز
نسأل الله تعالى لك الصحة والعافية دائما انه على كل شىء قدير


قصتك بقدر انها اضحكتنى الا انها دائما ((ذلك لانها تشبه حكايات وقصص كثيرة تحدث من ضعاف العلم والفهم)) اصابتنى بالشعور بالأسف لان امثال هؤلاء الذين يفتون بغير علم دائما ما يصيبون الناس بسبب جهلهم هذا بالتقصير فى الدين وضعف الايمان والبدع

نسأل الله تعالى السلامة من كل شر ومن محدثات الامور
صحيح شر البلية ما يضحك
ههههههههه بس نفسى اعرف هنخزق عينه ازاى ونحركها ههههههه

بس تعرف استاذ رشيد انا قرأت معلومة لا اعرف مدى صحتها بتقول ان حركة الاصبع بهذه الطريق فى الصلاة تساعد على تنظيم ضربات القلب و طبعا انا بقول لا اعرف مدى صحتها والا اكون مثل شيخنا الطيب هذا لو قلت متأكده :)

دمت بخير ونحممد الله على سلامتك مرة ثانية

عبير أكوام يقول...

ضحكت كثيرا هههه ^_^


اسعدك ربي وسلمت
جدا

أمال الصالحي يقول...

عند نهاية القصة ابتسمت كثيرا، فقد وجدتها طريفة للغاية، لكن الحكمة من ورائها استنبطناها بكل تأكيد..وما أوتيتم من العلم إلا قليلا..صدق الله العظيم..

بورك قلمك

مصطفى سيف يقول...

ههههههههههههه
قصتك موتتني ضحك والله يا ابوحسام ما هو شر البلية ما يضحك
ومتخيل لو كان الشيخ قالها قدام مجموعة من الناس مقتنعين انه شيخ كبير
كنت هتلاقي كل الناس تهلل وتكبر وهيقولو بركاتك يا سيدنا الشيخ
اكبر فتنة حاليا بنواجهها كمسلمين هو جهل علماء الدين بالدين
ولو انصلح حال العلماء كان انصلح حال بلادنا
تحياتي وتقديري

خاتون يقول...

السلام عليكم...

ههههههههههههههههههههههههه
لا حول ولا قوة إلا بالله

ضحكت كثيرا حتى ظن من في المنزل انني جننت
هههههههههههههههههههههههه


يا الله هؤلاء علماء آخر الزمان الذين حدث
عنهم الرسول -صلى الله عليه وسلم-
وقد بدأت أرقامهم تتزايد والله المستعان على ما يصفون



في الحقيقة الأسلوب الكتابي هذه المرة جديد
والجمال الصور الجديدة و التناقض حيث الشاب يساير الشيخ
ويكون أعقل طبعا هذا شيء حاصل لكن لم يكتب بهذاالموضوع بالذات الكثير لأنه في ناس تخاف يظهر لي أن الربط لديهم في المواضيع مرتبك وغير واضح، جميل انك أستدرجتنا وأرهقت أعصابنا وأعطيتنا الاجابة في الوقت المناسب وقبل أن نمل ،التوقيت الممتاز هو الذي يجعل من عبارة بسيطة مقولة شهيرة، جميل جميل هذا النقل لصورة حياتية


ياليت تكتب أكثر من هذه الأحداث وعلى غرار هذا الأسلوب الكتابي
هناك كتابات مخملية ساحرة ولكنها مع الوقت مملة هذا النوع من الكتابات يظل جميلا لفترة أطول

موفق ^_^

carmen يقول...

مش صح اننا مهما وصل علمنا اننا نتباهي به بل فرض علينا نوصله لكل الناس وده من احد الاشياء اللي عمل المسلم مابيتهيش به بعد وفاته
صياغة رائعة وهدف سامي تسلم ايدك

مدونة السيف الذهبي يقول...

السلام عليكم
أتيت لاهمس لك
واقول مبروك مقدما
لقد تم اختيار مدونة(همساة الروح) لتفوز بالسيف الذهبي للمدون العربي
عن شهر(فباير 2011) وستم طرح الموضوع اول الشهر
نتمنا لك التوفيق الدائم
دمت فى حفظ الرحمن

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
رررررررررررررررررائعة
بوركت على الطرح أخي الحبيب

تقبل مروري

نور يقول...

مساؤكم خير وبركة
ربما ما لفت انتباهي في هذه القصة والتي أشرتَ أخي الكريم إلى أنها واقعية أن أحداثها بين شاب واعٍ متعقل منفتح وشيخ متعصب لرأيه الذي التقطه من هنا وهناك ...
لا ننسى أن (الجدل ) ولن أقول ( النقاش ) لانه لا يحمل اسم نقاش هنا , لا يضيف لكلا الطرفين إلا المزيد من هدر الوقت والجهد دونما فائدة تُذكر ..فالأحرى اختصار الوقت وتوفير الجهد والطاقة ...

أسلوبك أخي الكريم وكما تعودنا رائع يصل بنا لما تريد وبأقصر الطرق وأمتعها
لغة راقية وطرح واقعي متميز
بوركت جهودك ودام عطاؤك

هيفاء يقول...

سبحان الله دائما حكايا كبار السن فريدة من نوعها وفي نفس الوقت مؤثرة بالنسبة للأطفال وتبقى عالقة في خيالهم مدى الحياة ...
ذكرتني بحكايا جدتي الله يرحمها :)
ما زالت في ذاكرتي رغم قوة الخيال فيها ..
ولكن يبقى ان نعترف ان هذا الشيخ خفيف ظل ههه
وان هذا المكان رائع ..

تحياتي

lina يقول...

السلام عليكم..

موضوع طيب قراته بشوق لمعرفة الجواب..اضحك الله سنك اخي الفاضل ..

جزاكم الله خيرا

لينا.

ملوك محمد يقول...

إنه إسلام النية المختلطة بالجهل الغارقة في الأمية
ممتعة
تشكر

محمد ملوك يقول...

ممتعة
تشكر

عبد الحميد يقول...

أخي رشيد
هنا فقط لكي أقول أنني متابع
سأعود في نهاية الأسبوع بقراءة أكثر تأن
ظروف العمل تمنعني من التواجد بانتظام

تحية خالصة بالمناسبة لك و لحسام

BookMark يقول...

وللناس فيما يعتنقون مذاهب ..
مضحك :))
وبغض النظر عن مدى صحة معلومة الشيخ الظريف
فإن إظهار الفهامة وذلك الاستعلاء على الغير ليس بالأمر المحبب

شكرا أخي الكريم

اميرة الامل يقول...

السلام عليكم,
ههههههههه
اضحكتني الطريفة, اضحك الله سنك.
ناس تعرف كل شيء وتفهم في جل الامور."ما سمعنا بهدا" عبارة يفتقر اليها قاموسهم اللغوي, هم يجهدون انفسهم لأنهم يعيشون فوق طاقتهم,يعصرون ادمغتهم كي تكون قادرة على الاجابة على كل اسئلة الكون, المسألة غير منتشرة فقط عند الشيوخ ولكنها صفة تجدها عند العامة,, ااه حسن عوانهم.
يسعدني التعرف على مدونتك, المزيد من العطاء ان شاء الله
تحياتي

أبو حسام الدين يقول...

@سندباد
حياك الله صديقي السندباد
أنرت المكان

أبو حسام الدين يقول...

@حلم

وعليكم السلام
أشكرك اختي
ولك مني أرق تحية

أبو حسام الدين يقول...

@سناء المغربية

نعم كان الجواب أبسط مما نتصور.
شكرا لك سناء

أبو حسام الدين يقول...

@ولاء

وعليكم السلام

نعم قد نحاول أن لا ندخل معهم في مناقشات ولكن أحيانا هم من يفرضون عليك النقاش..
شكرا لكِ

أبو حسام الدين يقول...

@أم هريرة (lolocat)

وعليكم السلام

جزاكِ الله خيرا أختي

بالنسبة لحركة الأصبع في الصلاة فليست بالفرض، فقد وجدت في كتب الفقه اختلاف حولها، وحتى في تحريكها، وهناك رأي بجواز عدم التحريك إلا في قول "أشهد أن لا إله إلا الله" تشير بالسبابة إلى أعلى وتنزلها.
أما الرجل فهو على قدر فهمه لا أعاتب عليه.
شكرا لك أختي

أبو حسام الدين يقول...

@عبير أكوام

أنا سعيد أن أدخلت عليك ضحكة وبسمة
شكرا لكِ

أبو حسام الدين يقول...

@أمال الصالحي

هناك من المواقف ما يجعلنا نضحك فعلا، لكن على كل حال نلتمس العذر في الخير لمثل هؤلاء الكبار في السن.
شكرا لكِ

أبو حسام الدين يقول...

@مصطفى سيف
حياك الله أخي مصطفى
القصة حدثت مع رجل كبير في السن فالشيخ هنا ليسة درجة علمية بل صفة عمرية، والرجل على قدر فهمه.. وأتفق معك أن هناك الكثيرون ممن يؤمن بكل ما يقال ويُسمع.
شكرا لك

أبو حسام الدين يقول...

@خاتون
وعليكم السلام

أولا أختي الرجل ليس عالما هو شخص عادي رجل في خريف عمره، والفكرة سمعها وقلها دون وهذا مبلغه من العلم.
أشكرك على تحليلك الجميل، وقد اعتدت منك ذلك، وأنا سعيد أن ما أكتب ينال اعجابك، أشكرك كثيرا.

أبو حسام الدين يقول...

@carmen
صحيح أختي هذا عين العقل.
شكرا لكِ

أبو حسام الدين يقول...

@مدونة السيف الذهبي

وعليكم السلام

أولا أعتذر عن تأخيري في الرد فقد كانت عندي ظروف سفر.
ثانيا أشكرك كثيرا على اختيارك لمدونتي المتواضعة لتفوز بالسيف الذهبي لشهر فبراير.
حياك الله.

أبو حسام الدين يقول...

@المنشد أبو مجاهد الرنتيسي

أخي حياك الله، الروعة في متابعتك الدائمة.
شكرا لك

أبو حسام الدين يقول...

@نور

مساء النور يا نور

نعم صدقت أن مثل هذه الجدالات لا تؤتي أكلها، ولكن فهي تعطينا أحيانا فكرة عن نمط تفكير كبار السن، وخاصة منهم الذين تعلموا بعضا من الفقهيات في سن متأخر من حياتهم.
أشكرك على رأيك الجميل والصريح.
ولك تحيتي الخالصة.

أبو حسام الدين يقول...

@هيفاء

نعم أختي فكلام كبار السن يأخذ شكلا مختلفا جدا..
أشكرك على التعليق الجميل أختي

أبو حسام الدين يقول...

@lina

وعليكم السلام

أهلا بك أختي لينا بعد غياب طويل أتمنى أن لا يتكرر. وأنا سعيد أن موضوعي المتواضع نال اعجابك.
شكرا لكِ

أبو حسام الدين يقول...

@ملوك محمد

نعم أخي محمد قد يكون إسلام النية، وتصديق كل ما يقال.
حياك الله

أبو حسام الدين يقول...

@عبد الحميد

أخي عبد الحميد
أدرك ظروفك العملية أعانك الله أخي
أما المكان فلك فيه موضع ينتظرك دائما ووقتما شئت، سعيد بك أيها الطيب.

أبو حسام الدين يقول...

@BookMark

للأسف أكثر كبار السن نجدهم كذلك إلا من رحم الله، وبالمقابل نجد منهم من يريد أن يتعلم وينصت بتواضع، وهؤلاء أحبهم لأني أتعلم بدوري منهم.
شكرا لك

أبو حسام الدين يقول...

@اميرة الامل
وعليكم السلام

أولا مرحبا بك في هذا العالم المتواضع، أرجو أن لا تكون زيارتك الأخيرة.
ثانيا هناك من الكلام ما يشاع في اوساط الناس وهذا الكلام قد لا يكون له دليل لا من كتاب ولا من سنة، فنجد من يصدقه بكل اعتقاد، ومن ينكره ومن يذهب للبحث وتأكيد من صحته، وأنا أفضل الفئة الأخيرة.
شكرا لكِ

حسان الأنصاري يقول...

السلام عليكم..
أعتذر عن تقصيري سيدي أبو حسام.. و لا أملك عذراً..
....
....
"نخزق عين إبليس"؟؟! <<< أضحكتني جداً..
.
ليس كل من تظهر عليه علامات الإلتزام و كبر السن يسمى "شيخاً"!؟
نعم هم يستحقون الإحترام و االسماع لهم، و لكن لا نضيع وقتنا و على قولهم "إسمع من هنا و خرج من هنا" :)
..
دمت بخير أبو حسام
و أكرر إعتذاري

lossy❤❤ يقول...

^_^


عجيب جداً شيخنا هذا ..

"نخزق عين ابليس" بدلاً من "طرق رأس ابليس"
حرفه قوي جداً في الوصف كشخصيته تماماً..


اخي ابو حسام لا تبخل علينا بنوادره ..

فأنا لا زلت متابعة

أبو حسام الدين يقول...

@حسان الأنصاري

وعليكم السلام
لا بأس يا صديقي، عذرك مقبول.

أشكرك أخي حسان على رايك الجميل.
دمت بخير يا شاعرنا

أبو حسام الدين يقول...

@lossy❤❤

أهلا بكِ، إن شاء الله ترين نوادر أخرى.
شكرا لكِ

Taha Saki يقول...

هههههههههههههههههههههههههه
سبحان من أفهمك يا شيخ هذه الحكمة العظيمة !!
لكن ما أعجبني أكثر هو اسلوبك في السرد يا استاذ رشيد ... مستوى متميز جداً في توصيل الصورة الحقيقية للمشهد جعلتني اتصور الآن ذلك الشيخ و ابتسامته !! و خصوصاً مشهد تحريك رأسه يمنة و يسرة و هو يبتسم ههههههههههه لقطة سبق و شاهدتها من قبل :D

un4web يقول...

thank you
http://www.alsadiqa.com
http://www.theknowledgepedia.com

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة