مدح خير الأنام




قال الشيخ الصوفي عبد الرحيم البرعي اليمني في مدح خير الأنام:

أتى عربي الأصـــل من عـــرب فصــــح
وأن المـثاني أنزلت بلـــســـانــــه
بـما خصـصته في الـخطاب من الــمــدح
حوى الشرف الأعلى بمجد مؤثــــــــــر
منيف و أحساب مهـذبة وضـــــــــــح
ورفعـة قـدر زانـها طيب عـنصــــــر
وطول يد أندى من العارض الســـــــح
وعـز جناب أخضـر السـوح دائمــــــا
إذا اغبرت الأفاق منهمر الـــــسّـــوح
تلــــوح عــليه شـيمة هـاشـمـيـــة
جلال أبيه البر أو عـــمه اللـــــــح
خلاصة سر السر من عز غالب أولو الفضل
لا شهم ولا جـــمـــــح الــجمــــــح
تسلل في الأصـــــلاب من عهــــــد أدم
فسار مسير الشمس في طالح النطــــــــح
وأشرق في شرق البلاد وغربـهـــــــــا
سناه وما أبقى إلى الشرك من جنـــــح

هو الشيخ عبد الرحيم بن أحمد بن علي البرعي اليمني، نسبته إلى( بُرع) جبل بتهامة. وأختلف في تاريخ وفاته بين من يقول أنه توفي سنة 803 هجرية، ومن يقول أنه توفي في منتصف القرن الخامس الهجري، وقول أخر أنه كان من الأحياء في القرن العاشر الهجري ..
للبرعي ديوان مشهور (للتحميل) فيه قصائد في تمجيد الله عز وجل، وفي المدح النبوي وفي الاستغفار، وفي مدح آل البيت، وفي التشوق لمكة والمدينة، وغير ذلك.. .
مميزات شعره أنه يمتاز بالسلاسة، والإشراق والسهولة. 


محمدٌ سيد السادات مَنْ وطئــــت
حجْبُ العُلا ليلة المعراج نعــلاهُ
ومثله ما رأت عيــنٌ ولا سـمعت
أذنٌ ولا نطقت في الكون أفــواهُ
كلُ الملائكِ والرسْلِ الكرام علـى
فَصّ الجلالةِ شكلٌ وهْوَ معنـــــاهُ
راحي وراحة روحي أنت أنت فما
ألذ ذكـــــــرك في قلبي وأحلاهُ
يا سيدي يا رسولَ الله خذ بيـدي
في كلّ هولٍ من الأهــوال ألـقاهُ
فاسمع جواهر مدح فيك حبـــرها
حبر إذا ما هاج بحر الشعر أملاه
مهاجرية افتـرّت كمـائمهــــا
عــن نعـت مدح ثناه لا ثناياه


0 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة