الأدب الصوفي


 الأدب الصوفي عصارة تجربة وجدانية روحية تتوهج بعلاقة الإنسان بخالق الأكوان ومحبته الصافية لذاته تعالى وزهده في الغير. عبّر المتصوفة عن أحوالهم في قواليب من الشعر والنثر أثرت الأدب العربي عامة والأدب الصوفي خاصة، وبلغ الشعر الصوفي ذروته مع ابن عربي وابن الفارض في الشعر العربي، وجلال الدين الرومي في الشعر الفارسي.
كما أن الشعر الصوفي غني بالإستعارات والدلالات الغزلية... كتوظيف الشخوص مثل قيس وليلى وبثينة وغيرهم.
 يقول عمر ابن فارض المصري في تائيته الكبرى وكافيته التي يتغزل فيها بالذات الربانية مبديا تشوقه إلى الحضرة الربانية كاشفا عواطفه الصادقة ولهفته لرؤية الله :

ابــــق لي مقلـــة لعلــي يوما
قبل مـــوتي أرى بها من رآكـــا
أين مني مارمت؟ هيهات بل أيـــ
ن لعيـــني باللحـــظ لثم ثراكا
وبشيري لو جاء منك بعطـــــــف
ووجودي في قبضتي قلت هاكــــــا
قد كفى ماجرى دما من جفــــون
لي قرحي! فهل جرى ما كـفاكـــا
فانا من قلاك فيــــــك معنــى
قبل أن يعرف الهـــوى يهــواكا
بانكساري بذلتي بـخضوعـــــــي
بافتقـاري بفـاقــتي لغنــاكـا
لاتكلــــني إلى قوى جلد خـــــا
ن ، فإني أصبحـت من ضعـفاكــا
كنت تجفو وكان لي بعض صبــــــر
أحسن الله في اصطباري عزاكــــا!
كم صدود عساك ترحم شكــــــوا
ي، ولو باستماع قولــي عساكا!
شنّع المرجفون عنك بـهجــــــري
وأشاعــوا أني سلـوت هــــواك
ما بأحشائهم عشقت، فأسلـــــو
عنـــــك يوما. دع يهجر حاشاك
كيف أسلو ؟ ومقلتي كلـــــما لا
ح بريـــــق تلفتت للـــقـاكا
كل من في حماك يهواك لكـــــــن
أننـــا بكــل مـــن في حماكــا

 

0 تعليقك حافز مهم على الإستمرار:

إرسال تعليق

كلماتكم هنا ماهي إلا إمتداد لما كتب، فلا يمكن الإستغناء عنها.
(التعليقات التي فيها دعاية لشركات أو منتوجات ما تحذف)

Join me on Facebook Follow me on Twitter Find me on Delicious Email me Email me Email me Email me

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة